أخبار عاجلة

إجراءات جديدة من الحكومة لمنع تفشي “كورونا”

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، مساء اليوم الجمعة، عن رزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية لاحتواء فيروس كورونا المستجد، وذلك خلال اجتماع ضم عددا من الوزراء والمحافظين وقادة الأجهزة الأمنية.

وتأتي هذه الإجراءات بعد إعلان وزارة الصحة مساء اليوم، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 16 مصابًا، بعد الكشف عن 9إصابات جديدة في بيت لحم.

وقال “اشتية”: “تم تحديد ثلاثة مراكز للحجر الصحي، ويجري العمل على زيادة تلك المراكز ليكون في كل محافظة مركز ومستشفى للتعامل مع الإصابات بالمرض”.

وأردف: “نعمل على اعتماد حجر صحي واحد في كل محافظة، لضمان عدم نقل المصابين من محافظة لأخرى”.

وشدد على ضرورة اتخاذ إجراءات قانونية بحق كل من يخترق الحجر البيتي، وتشكيل خلية أزمة في كل محافظة، داعيًا إلى العمل بوتيرة عالية من التنسيق للحفاظ على النظام العام ومنع الفوضى، أو نشر الهلع بين الناس.

وأكد أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان السيطرة على الأسواق لمنع الاحتكار أو رفع الأسعار، خلال فترة إعلان حالة الطوارئ التي أُعلن عنها أمس الخميس، والتي ستستمر لشهرٍ كامل في كافة محافظات الوطن.

ومن الإجراءت التي تم اتخاذها، تشكيل لجنة متابعة إعلامية يومية للأزمة برئاسة الناطق الرسمي باسم الحكومة لتزويد وسائل الإعلام بكافة المستجدات، والقيام بحملة توعوية حول المرض ومنع انتشاره.

ووفقًا لما جاء في الاجتماع، يُمنع نشر أو تداول أسماء المصابين واختراق خصوصيتهم منعا باتا، ومن يخترق ذلك يُعرض نفسه للمسائلة القانونية.

وأعلن رئيس الوزراء إغلاق مدينة بيت لحم، ومنع التنقل منها وإليها إلا للحالات الطارئة، وإلغاء جميع الحجوزات للوفود السياحية في كافة فنادق فلسطين، وليس في بيت لحم فقط.

وسيصدر وزير التربية والتعليم تعميمًا بخصوص دوام المعلمين ضمن خطط الوزارة الطارئة، كما سيتم إصدار تعميما بخصوص استثناءات في دوام بعض الموظفين في الجامعات لتفعيل التعليم عن بعد.

ويُكلف كل وزير بإجراء ما يلزم لتنظيم عمل الموظفين في وزارته ومديرياته، بما يقلل من التنقل بين المحافظات.

وأيضًا تُمنع إجازات الكوادر العسكرية بمختلف رتبها، وكذلك إجازات الموظفين المدنيين لاسيما في القطاع الصحي.

وارتفعت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم، مساء اليوم الجمعة لتتجاوز حاجز الـ 100 ألف.

أما الوفيات جرّاء الإصابة بالمرض، بحسب موقع worldometers بلغت 3.412 حالة وفاة، أما عدد الذين تحسنت حالتهم الصحية بعد الإصابة بالفيروس حول العالم فبلغ 55,989.

في حين بلغت عدد الحالات الخفيفة من المصابين 35.009 حالة، أما الحرجة فبلغت 6.286 لتشكل ما نسبته 15% من مجموع الإصابات التي لم تُشفى حتى اللحظة.

عن media

شاهد أيضاً

10 إصابات جديدة بفيروس كورونا بالضفة

أعلنت الحكومة الفلسطينية صباح الجمعة، عن تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في الضفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *